تقرير أممي: السنوات السبع الماضية الأكثر دفئاً في تاريخ البشرية

جنيف-سانا

أفاد تقرير أممي بأن عام 2021 كان واحداً من أكثر سبع سنوات دفئاً على الاطلاق في تاريخ البشرية.

ووفقاً لتقرير للمنظمة العالمية للأرصاد الجوية فإنه على الرغم من انخفاض متوسط درجات الحرارة العالمية مؤقتا بسبب أحداث النينيا بين 2020 و2022 إلا ان الأعوام الأخيرة كانت الأكثر سخونة منذ عام 2015 حيث تصدرت الأعوام 2016 و2019 و2020 المراكز الثلاثة الأولى.

بدوره قال بتييري تالاس الأمين العام للمنظمة العالمية للأرصاد الجوية إن “أحداث النينيا المتتالية تعني أن الاحترار في عام 2021 كان أقل وضوحاً نسبياً مقارنة بالسنوات الأخيرة ومع ذلك كان عام 2021 لا يزال أكثر دفئا من سابقاتها المتأثرة بالنينيا”.

وأشار تالاس إلى أنه كان لتأثيرات تغير المناخ والأخطار المتعلقة بالطقس آثار مغيرة للحياة ومدمرة للمجتمعات موضحاً أن الاحترار الشامل على المدى الطويل نتيجة لزيادة غازات الاحتباس الحراري هو الآن أكبر بكثير من التقلبات التي نشهدها من سنة إلى أخرى في متوسط درجات الحرارة العالمية الناجمة عن العوامل المناخية التي تحدث بشكل طبيعي.

وتتوقع المنظمة أن يستمر الاحترار العالمي وغيره من اتجاهات تغير المناخ طويلة الأجل نتيجة المستويات القياسية لغازات الاحتباس الحراري في الغلاف الجوي.

يذكر أن مصطلح “لا نينيا” يشير إلى التبريد واسع النطاق لدرجات الحرارة السطحية في وسط المحيط الهادئ الاستوائي وشرقه مع تأثيرات كبيرة على حالة الطقس في كل أنحاء العالم.

انظر ايضاً

تقرير أممي يؤكد ارتفاع معدلات سوء التغذية الحاد بين أطفال اليمن

نيويورك-سانا حذر تقرير أممي من أن معدلات سوء التغذية الحاد بين الأطفال دون سن الخامسة …