الشريط الأخباري

كيف استعدت وزارة الكهرباء لفصل الشتاء؟

دمشق-سانا

اتخذت وزارة الكهرباء جملة من الإجراءات للحفاظ على وثوقية المنظومة الكهربائية ومواجهة ارتفاع الاحمال الذي يحدث خلال فصل الشتاء لضمان استمرارية وصول التيار الكهربائي إلى جميع المحافظات وتلبية الطلب المتزايد على الطاقة في الأشهر القادمة.

مدير التنسيق بالمؤسسة العامة لنقل وتوزيع الكهرباء المهندس فايز ابراهيم أوضح في تصريح لمندوبة سانا أن الوزارة تضع قاعدة بيانات لأماكن الخلل والفصولات المتوقعة كل عام جراء زيادة الاحمال للعمل على أساسها في فصل الخريف بالتنسيق بين المؤسسة العامة لنقل وتوزيع الكهرباء والمؤسسة العامة للتوليد حيث تقوم الأخيرة بصيانة المحطات ورفع كفاءتها لتكون جاهزة ببداية الشتاء لتلبية الحاجة المتزايدة.

وبين ابراهيم أنه بعد انتهاء مؤسسة التوليد من دورها تقوم مؤسسة النقل بتفقد المحطات والكشف عن “أوامر الفصل وفحص الزيت وغسل العوازل والكشف عن الامراس وشدها وإصلاح التنتيرات” للتأكد من جاهزيتها مشيرا إلى أن ورشات الصيانة مستمرة حاليا في عملها لإصلاح وإعادة تأاهيل الشبكات وخطوط التوتر العالي والمنخفض.

وبالنسبة لوضع المحطات أوضح ابراهيم أنه تم توسيع وزيادة استطاعات عدد من محطات التحويل في المحافظات التي شهدت ازديادا بالطلب على الطاقة حيث تم دعم محطة تحويل بانياس التي عانت خلال العام الماضي من قطع وفصل متكرر بمحطة نقالة لتخفيف الضغط عنها ويتم العمل على إصلاح القواطع الآلية فيها كما يتم حاليا تأهيل وتجهيز عدد من المحطات في حلب كمحطة “حلب ب” و”حلب ن” و”هنانو” و”الخالدية” وتم توسيع المحطة ببستان القصر بوضع محولة 30 ميغا فولط في محطة المعهد.

وفي المنطقة الساحلية بين ابراهيم أنه تم تكثيف الصيانات الدورية لمراكز التحويل والعمل مستمر لتأهيل محطة تحويل المدينة الرياضية ووصلت نسبة الإنجاز فيها إلى 90 بالمئة وتم الانتهاء من تأهيل خطوط 66 و20 كيلو فولط فيها ويتم استكمال تجهيز قسم بمحطة اللاذقية الرئيسة واستبدال خلاياه كما يتم تجهيز خط “سمريان صافيتا” بخطين 66 كيلو فولط وهو بالمراحل النهائية مبينا أن الصيانات الدورية مستمرة لتعزيل وصيانة الأقنية المائية التي تصرف مياه المحطات وللتأكد من جاهزيتها.

وفي المنطقة الجنوبية أشار إبراهيم إلى أنه تم تجهيز عدد من المحطات وتكبير استطاعاتها لتلبية الطلب المتزايد على الطاقة ومنها تجهيز قسم من محطة ميدان 2 وزيادة استطاعتها باضافة محولتين كل منهما باستطاعة 80 ميغا فولط امبير كما تم تجهيز محولة 20 كيلو فولط ويتم تجهيز قسم العشرين الذي يغذي جزء منه مدينة دمشق وآخر الريف كما يتم العمل على تجهيز خطوط 230 لمحطة البارك الشرقي التي تخفف الضغط عن محطتي الثورة والمزرعة بدمشق.

وفي المنطقة الوسطى بين ابراهيم أن الصيانة الوقائية مستمرة لكل خطوط 230/66 وتم تجهيز محطة تحويل قطينة بـ 20 ميغا فولط إضافية لتغذية المنطقة وما حولها وتم استبدال محولة محروقة في حماة وتتم معالجة الخطوط المتهالكة لتدارك أي مشاكل في فصل الشتاء إضافة إلى تأهيل محولة بمحطة الإذاعة بدير الزور.

وأكد ابراهيم أن أقسام الكهرباء في جميع المحافظات تتابع عملها بتوسيع المراكز وإجراء الصيانات ومعالجة الأعطال والمشاكل استعدادا لفصل الشتاء وأن العمل يتم بأياد وخبرات وطنية داعيا المواطنين للتعاون مع الوزارة بمكافحة حملات الاستجرار غير المشروع للطاقة والحفاظ على التجهيزات في ظل الإجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب التي تؤثر سلبا في المنظومة الكهربائية.

سكينة محمد