الشريط الأخباري

برلماني تركي: أردوغان لا يتوقف عن إثارة التوترات والاستفزازات

أنقرة-سانا

أكد سازكين تانري كولو عضو البرلمان التركي عن حزب الشعب الجمهوري أن رئيس النظام رجب طيب أردوغان مسؤول عن كل المشاكل التي تعانيها البلاد على الصعيدين الداخلي والخارجي وفي جميع المجالات.

وخلال مؤتمر صحفي عقده في البرلمان اليوم شدد تانري كولو على خطورة سياسات أردوغان ولا سيما تجاه سورية وفي ليبيا وبحر إيجة والبحر المتوسط ومنطقة القوقاز وغيرها وقال.. “لا يمر يوم إلا ونسمع جميعا عن توتر واستفزاز جديد من أردوغان ضد الشعب التركي وشعوب الدول الاخرى” مشيرا إلى أن كل ذلك يأتي في إطار مخططاته الإخوانية لإحياء السلطنة العثمانية البائدة مبينا أن مخططاته هذه شهدت فشلاً ذريعا وخاصة في سورية ومصر.

واشار تانري كولو إلى استمرار سياسات القمع والتنكيل التي تستهدف الصحفيين والمثقفين المعارضين لهذا النظام موضحا أن أردوغان “حول تركيا الى سجن مفتوح لا يريد لاحد فيه ان يعارضه وسياساته التي أوصلت البلاد إلى حافة الدمار بكل المعايير والمقاييس وفي جميع المجالات لذا لا يمر يوم إلا ويتعرض الصحفيون لمضايقات واعتقالات ومحاكمات بحجة الإساءة له أي الاعتراض على سياساته”.

ومنذ محاولة الانقلاب عام 2016 أطلق نظام أردوغان حملة قمع استهدفت معارضيه وخصومه وشملت كل القطاعات وأسفرت عن اعتقال نحو 80 ألف شخص إضافة إلى عزل وإقالة أو إيقاف عن العمل لنحو 150 ألفا آخرين في مختلف المؤسسات المدنية والعسكرية في البلاد.