الشريط الأخباري

موسكو تناقش مع أنقرة مسألة إرسال مرتزقة من سورية وليبيا إلى منطقة ناغورني قره باغ

موسكو-سانا

أكدت وزارة الخارجية الروسية أنها تثير في اتصالاتها مع النظام التركي قضية استقدام مرتزقة إرهابيين من سورية وليبيا إلى إقليم ناغورني قره باغ.

وكانت صحيفتا وول ستريت جورنال وواشنطن بوست الأمريكيتان أكدتا الخميس الماضي تورط نظام رجب طيب أردوغان بإرسال عدد كبير من المرتزقة الإرهابيين للقتال في إقليم ناغورني قره باغ فيما حذر وزير خارجية أرمينيا زوغراب مناتساكانيان مؤخرا من أن نقل النظام التركي هؤلاء المرتزقة والإرهابيين يؤدي إلى توسيع بقعة الإرهاب في الإقليم.

وقال الممثل الخاص للرئيس الروسي لشؤون الشرق الأوسط وبلدان أفريقيا نائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف في تصريح للصحفيين اليوم ردا على سؤال حول ما إذا كان الجانب الروسي في سياق الاتصالات مع النظام التركي يؤكد عدم قبوله مشاركة المرتزقة في منطقة النزاع “بالطبع بكل تأكيد”.

وفي هذا السياق تحدث مصدر لوكالة نوفوستي عن أنباء بشأن إرسال أكثر من ألف مرتزق إرهابي من سورية إلى قره باغ يوم الجمعة الماضي مشيرا إلى أن دفعة جديدة سترسل قريبا.

وكان رئيس جهاز الاستخبارات الخارجية الروسي سيرغي ناريشكين حذر من أن المعلومات المتوافرة تؤكد انتقال المرتزقة من المنظمات الإرهابية الدولية التي تقاتل في الشرق الأوسط إلى منطقة النزاع في قره باغ لافتا إلى أن الحديث يدور حول مئات وحتى آلاف المتطرفين.

وأكد الرئيس الأرميني أرمين سركيسيان الأسبوع الماضي في مقابلة مع شبكة (سي بي إن) الأمريكية أن النظام التركي يشكل العقبة الرئيسة أمام أي تسوية سلمية في الإقليم وإذا لم يتم إخراجه من السياق العام فسيكون من الصعب للغاية التوصل إلى تسوية سلمية تفاوضية في قره باغ والعودة إلى طاولة المفاوضات ضمن مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا.

انظر ايضاً

روسيا تدين انتهاك مدمرة أمريكية لمياهها الإقليمية

موسكو-سانا أدانت روسيا بشدة انتهاك المدمرة الأمريكية جون ماكين لمياهها الإقليمية في خليج بطرس الأكبر. …