الشريط الأخباري

بعد ساعات من تعرضه لحريق نشب في بيت النار.. عودة فرن المزة الآلي للعمل-فيديو

دمشق-سانا

بعد ساعات قليلة من الحريق الذي نشب في بيت النار نتيجة ماس كهربائي عاد الفرن الآلي بمنطقة المزة فيلات غربية إلى العمل بعد إصلاح أحد الخطوط المتضررة نتيجة الحرق وبطاقة إنتاجية تصل إلى نحو 15 طناً.

وفي تصريح لمندوبة سانا بعد صيانة الخط أكد رئيس الورشة الفنية في المخبز محمد خير عرفة أن الورش الفنية والعاملين في المخبز استطاعوا بعد عمل متواصل دام ساعات من تجهيز الخط الثاني في الفرن وبدأت عملية الإنتاج عند الساعة السابعة والنصف مساء لتأمين مادة الخبز للمواطنين.

من جانبه لفت أمين المستودع في المخبز أوس داوود إلى أنه تمت السيطرة على الحريق بسرعة فائقة وتمكن العاملون من محو آثار الحريق وبدأت الأمور تعود لطبيعتها في الفرن بعد أن تم تشغيل أحد الخطوط المتضررة.

ووفق مراقب إنتاج المخبز محمد الخطيب فإن الضرر الأكبر لحق بأسلاك الكهرباء على الخط الثاني وتمكنت الورشة الفنية بمساعدة عمال الفرن من إصلاح الضرر وتوفير القطع التبديلية التي كان يحتاجها والمباشرة بالإنتاج والبدء بتوزيع مادة الخبز للمواطنين بنفس الجودة التي كان يعمل بها.

مدير الشؤون الفنية في المؤسسة السورية للمخابز المهندس يوسف عقلة قال في تصريح مماثل إنه تم اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة للسيطرة على الحريق لتخفيف الضرر عن الخطوط العاملة في المخبز وتواصل العمل لتأهيل الخط الآخر الذي لحق فيه الضرر وتم إعادته للخدمة وباشر في العمل بطاقة إنتاجية تصل إلى نحو 15طناً علماً أن الطاقة الإجمالية للمخبر تصل إلى 35 طناً مؤكداً بالوقت نفسه أن العمل جار على تجهيز الخط الثاني ليعود لإنتاج رغيف الخبز  خلال 24 ساعة على الأكثر.

معاون وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك المهندس رفعت سليمان أشار إلى أن الوزارة حريصة على تأمين مادة الخبز للمواطنين ما استدعى استنفار ورش الشركة العامة للمخابز بالتعاون مع الورش الخاصة في محافظة دمشق لتنظيف المكان الذي نشب فيه الحريق والمباشرة في تأهيل الخط المتضرر للعودة إلى العمل والإنتاج.

سليمان أكد أن جودة الرغيف هي الشغل الشاغل للشركة العامة للمخابز بعد اعتماد توزيع الخبز عبر البطاقة الإلكترونية.

سفيرة إسماعيل