متفوقو اللاذقية بشهادة التعليم الأساسي: حققنا التميز بتنظيم الوقت والمثابرة

اللاذقية-سانا

حصد المتفوقون في شهادة التعليم الأساسي باللاذقية نتاج جهد استمر عاماً كاملاً بفضل عدة عوامل أبرزها تنظيم الوقت ومتابعة المنهاج الدراسي والإرادة والمثابرة.

وفي لقاءات مع مراسلة سانا لفتت الطالبة يارا وحيد صفية من مدرسة الشهيد الكميت إبراهيم بليدي للمتفوقين والحاصلة على العلامة التامة 3100 إلى أن تفوقها وتميزها جاء نتيجة تنظيم الوقت ومتابعة الدروس دون إهمال أو تراكم والاعتماد على شرح أساتذة المدرسة للدروس بشكل أساسي خلال العام الدراسي مبينة أنها كانت تخصص وقتا للترفيه لتجديد طاقتها والاندفاع للدراسة بعزيمة أكبر.

وذكرت المهندسة أحلام فاهود والدة يارا أن تفوق ابنتها يعود إلى اجتهادها وإرادتها وتصميمها وتنظيم الوقت مؤكدة أهمية توفير أجواء مريحة قدر الإمكان داخل المنزل للطالب لما للراحة النفسية من أثر بالغ في تحقيق النجاح.

الطالبة الزهراء هيثم أحمد من مدرسة الشهيد إبراهيم محفوض بينت أنها استفادت من تجارب أخواتها اللواتي كن نموذجا لها بالتفوق الدراسي وحصلت على المجموع الكامل لتحقق إنجازاً يضاف إلى مسيرتها المليئة بالنجاحات حيث كانت رائدة على مستوى اللاذقية وحلت في المركز الثاني على مستوى سورية في مجال الفصاحة والخطابة.

كما أوضحت أن للجدية في الدراسة والمثابرة وعدم الإهمال والتقصير منذ بداية العام الدراسي الدور الأكبر في تحقيق التفوق إضافة إلى جهود أساتذتها وأفراد أسرتها الذين لم يبخلوا عليها بالشرح أو تقديم المعلومات.

الدكتورة هناء نيصافي والدة الزهراء عبرت عن فخرها بتفوق ابنتها مؤكدة أنها نالت ثمر جهدها وحققت هدفها الذي تصبو إليه لافتة إلى أنها كأم كانت تسعى دوماً لزرع حب العلم في نفوس أبنائها وتشعر بالسعادة لأنها تمكنت من تحقيق ذلك.

الطالبة أمل خلدون صافي من مدرسة الشهيد منذر حسن علي للمتفوقين بجبلة والتي حصلت على العلامة التامة 3100 أكدت أن التفوق هو ثمرة المتابعة مع أساتذة المدرسة ووضع نظام دراسة متوازن تتخلله أوقات للترويح عن النفس.

السيدة ريم الخير والدة أمل قالت “إن تفوق ابنتها هو ثمرة جهود مشتركة أساسها تصميمها على الوصول ومتابعتنا الدائمة لها والعمل على تذليل الصعوبات التي تواجهها”.

وأوضحت الطالبة كلير نيروز حمدان من مدرسة الشهيد منصور خليل نصور ونالت بدورها المجموع الكامل 3100 علامة أن الفضل يعود لأساتذتها ودعم أسرتها وتنظيم الوقت ووضع خطة دراسية متوازنة لضمان مراجعة المنهاج ومعرفة مكامن الضعف لديها والعمل على تقويتها الأمر الذي يزيد الطالب ثقة بنفسه وإمكانياته.

رشا رسلان

انظر ايضاً

تأهل 203 طلاب إلى اختبار القبول الثاني الخاص بالمركز الوطني للمتميزين

دمشق-سانا تأهل 203 طلاب من متفوقي شهادة التعليم الأساسي دورة 2020 إلى اختبار القبول الثاني …