الشريط الأخباري

دراسة علمية تسلط الضوء على الفوائد العلاجية للفستق

لندن-سانا

نصحت دراسة علمية جديدة الأشخاص الذين يعانون من البدانة بإضافة الفستق إلى نظامهم الغذائي لأنه يسهل عملية تخفيض الوزن إضافة إلى اضطلاعه بدور في خفض ضغط الدم.

ونشر موقع “ذا هيلث سايت” الطبي البريطاني دراسة أجرها باحثون شارك فيها أشخاص يعانون من السمنة طلب منهم تناول 42 غراماً من الفستق يومياً على مدى أربعة أشهر حيث تبين في نهاية هذه المدة انخفاض وزن جميع المشاركين وتقلص أحجام خصورهم إضافة إلى فقدان غالبيتهم الرغبة بتناول الحلويات وانخفاض مستوى ضغط الدم عندهم بصورة ملحوظة.

ويقول أحد الباحثين المشاركين في الدراسة إن الفستق أحد المكسرات المغذية وهو غني بالبروتينات والألياف الغذائية المفيدة والمواد المغذية الدقيقة ومن أفضل مصادر فيتامين ك والبوتاسيوم والفايتوستيرول “الستيرول النباتي” وغاما توكوفيرول “فيتامين أي” وبيتا كاروتين.

وأوضح الباحثون أن الفستق يحتوي على مركبي اللوتين وزياكسانثين اللذين يعتبران من أهم مضادات الأكسدة التي تحمي الخلايا من التلف لأنها تعمل على تحييد الجذور الضارة بصحة العيون.